‏سمعتُ أوصافكَ الحُسنى فهِمتُ بهَا فكيف إن نِلتُ ما أرجو من النّظَرِ؟

Load More

Get your feedback URL
20 second sign-up

sayat.me/

Or sign up with